سبيس باور
قائمة الموقع
1 2 »
اااااااااااااااااااااااااااااااااهلا انا جديدة تشرفت بكم
مشاهده: 249 | أضاف: hanirane1 | التاريخ: 2015-06-23 | تعليقات (1)

]ان تضئ شمعة صغيرة خير لك من ان تنفق عمرك تلعن الظلام
مشاهده: 350 | أضاف: NARUTO | التاريخ: 2014-10-21 | تعليقات (1)

الحياة كا لورد
كل ورقة خبال وكل شوكة حقيقية
مشاهده: 347 | أضاف: Messi | التاريخ: 2014-04-21 | تعليقات (2)

كان نزار قباني محقا
في هذه المقولة المؤلمة
اذالميزدكالبعدحبا
فانتلم تحب حقا[
تثبيت: صورة 1
مشاهده: 312 | أضاف: Messi | التاريخ: 2014-04-21 | تعليقات (3)

انتهـــــــــــــــــــت قصتناآآ التي طالما رويناها لأناس كثُر ..~ْْ
انتهت بعد وداآآآآ’ع لم يكن لائقاً بهـــ،،ـــــــــــــــــــــم (للأسف ) "..،
و لكن ،، لطالما تمنيت هذه اللحظات التي أشعرتني بأنني / *حر``/ في عاآآآآآآآآآآآآلمي الفسيح ..!!

هـــــي حياة !!! ،، نهآآن فيهــــا ’’ / و لآآ يدركـــ، المهين خطأه ..
فقــــــــــــــــــــــــــــــط ,,،، لنصبر على دنيا !! و لنتأمل الخير أينمآآآآآآآآآآآآ يكــ،،ــــــــــــــــــــــــــن !![size=21][color=green][hide]
تثبيت: صورة 1
مشاهده: 335 | أضاف: إيميلي | التاريخ: 2013-01-09 | تعليقات (0)

*&* صمتي لا يعني جهلي بما يدور حولي ... ولكن ما حولي لا يستحق الكلام*&*
تثبيت: صورة 1 ·صورة 2
مشاهده: 471 | أضاف: Nami | التاريخ: 2011-09-25 | تعليقات (4)

[/c][size=18]مشاعري كعبير تغمر قلبي الصغير صامدة باحثة عن الثبات و روحي دوما تسير على نفس السبيل بعزيمة لا تهاب امضي فيدق قلبي و يبتسم عمري دوما بنبض جريء يرقى في السماء مجدي
وحدي
أرى المنى قريب
حولي
يبدو الغد منير
هل يا ترى سيضيء الكون من جديد
هيا نمحو الماضي المريب
يوما بين الغيوم سأطير فلن يتبقى لي عمرا مديد
لأجلك
قد أضحي و ينزف دمي في الحال لا أبالي فلمهم أن تنعم بسلام
يا ضياءا ينشر عطر الحب و الحنان
لأجلك
سألون الحياة بألوان الآمال سأمحو كل الآلام
قلبي لا يهدأ ألا في حضنك المليء بالأمان[/c]
تثبيت: صورة 1
مشاهده: 518 | أضاف: Nami | التاريخ: 2011-09-22 | تعليقات (0)

نعم ساخنبيء حزني وراء ابتسامتي البريئة..

فدموعي لن أريها لشخص يتوق رؤيتها..

فأيامي تشتاق إلى الأفراح..

قلبي بأسوار يملئها أهات..
تثبيت: صورة 1
مشاهده: 489 | أضاف: Nami | التاريخ: 2011-09-21 | تعليقات (6)

قصة
رمل و حجــر

هذه قصة صديقين كانا يعبران الصحراء القاحلة و في رحلتهما حدث بينهما شجار انتهى بأن ضرب احدهما اﻵخر على وجهه

تألم الصديق الذي ضُرِب على وجهه و لكن بدون أي يقول اي كلمة كتب على الرمل

” ضربني اعز صديق لدي على وجهي اليوم "

و بعدها تابعا طريقهما حتى وصﻼ الى واحة غنّاء فقررا اﻻستحمام في بحيرة الماء
وقع الصديق الذي ضُرب من قبل في الطين و كاد ان يغرق اﻻ ان صديقه انقذه بإذن الله

بعدها و عندما تمالك الغريق نفسه حفر على الصخر

” اليوم انقذ صديقي حياتي “

هنا سأله صديقه الذي ضربه من قبل و انقذه توا

” بعدما ضربتك كتبت على الرمل و اﻵن حفرت على الصخر , لماذا؟ “

فأجابه صديقه
” عندما يؤذينا شخص فعلينا كتابة ذلك على الرمل لتأتي الريح و تجلب المسامحة و مع هبوبها تختفي الكتابة “ “

و لكن عندما يؤدي الينا شخص معروفا فيجب ان نحفر ذلك على الصخر فيبقى ذلك دائما رغم هبوب الرياح

فلنتعلم ان نكتب آلاﻻمنا على الرمال و نحفر التجارب الجيدة في الصخر

يقال اننا نحتاج الى دقيقة لنجد شخصا مميزا , و ساعة لتقديره , و يوم لنحبه , و لكننا نحتاج الى ايام عمرنا كلها لننساه

انها رسالة قصيرة لتخبرهم انك لا ﻻتستطيع نسيانهم ابدا

ابعث هذه الى اﻻشخاص الذين لاﻻ تستطيع نسيانهم
و الشخص الذي بعثها لك

عش حياتك
IMAGE1$$
تثبيت: صورة 1
مشاهده: 458 | أضاف: Nami | التاريخ: 2011-09-21 | تعليقات (4)

[انا قلم بلا وطن

سائح في كل مكان

ابحث عن حبر لكلماتي

فلا اجد الا سراب واوهام

فانا اكتب من اجل التاريخ

فلك الحق بان تؤمن بكلماتي

او تتركها علها تجد من يفهمها

نبع الحرف
تثبيت: صورة 1 ·صورة 2
مشاهده: 456 | أضاف: Nami | التاريخ: 2011-09-17 | تعليقات (2)




ليس من المهم ان يقابلك الناس بما يعلمون بل من المهم ان تقابل الناس بما تعلم..؟؟

وتذكر دائمــا...:

^_^لا مستحيــل تحت الشمس^_^

مشاهده: 350 | أضاف: المغــامـر | التاريخ: 2011-03-11 | تعليقات (3)

كل ما يحتاجه فريدو هو ورقة وقلم رصاص ليقوم من خلالهما بإبداع رسومات ثلاثية الأبعاد ستشعرك أنها تود القفز من الورقة لشدة واقعيتها!!:

يبدع فريدو في دمج رسوماته مع الأدوات الموجودة في حياتنا اليومية مثل الأكواب وعلب المشروبات الغازية، ويقوم بضبط وضعية الرسومات مع زاوية التصوير لتكون النتيجة مجموعة من الأعمال شديدة الواقعية كما سنرى في هذا الموضوع:

قد تستغرق بعض اللوحات نصف ساعة فقط وقد يستغرق بعضها الآخر أياماً وأسابيع، ويقول فريدو أن عامل الوقت مهم جداً في هذه الأعمال لأنه ليس من المهم تنفيذ الفكرة قدرما هو مهم إتقانها.

المثير أن فريدو يبلغ من العمر 18 عاماً فقط وبدأ هذه الهواية منذ كان في الخامسة عشر من عمره، لكن وكما اعتدنا دائماً لا يتوقف الإبداع عند حواجز العمر أو الإمكانيات أو المكان.

فكرة الرسم ثلاثي الأبعاد ليست ... قراءة التالي »

مشاهده: 367 | أضاف: smart | التاريخ: 2011-01-10 | تعليقات (1)

نشاهد عادةً في أفلام الخيال العلمي صورة تلك الشاشات الشفافة القابلة للطي، لكن إن كان هذا هو المستقبل كما يراه مؤلفو الخيال العلمي فقد بدأ هذا المستقبل بالفعل:

حيث كشفت شركة سامسونج عن نموذج أولي لشاشة بلاستيكية شفافة يمكن طيها ويبلغ سمكها 0.3 مليمتر فقط!!

يبلغ حجم هذه الشاشة 4.5 إنش بجودة 840×480 وتعمل بتقنية AMOLED، وهي تقنية تم تطويرها للاستخدام في شاشات التلفاز وأجهزة الموبايل وتعتمد على غشاء رقيق من مادة يمكنها التوهج ضوئياً.

ما تشاهدونه في هذه الصور هو جهاز مشغل وسائط متعددة Media Player استخدمته شركة سامسونج لاستعراض إمكانيات تلك التكنولوجيا، حيث تقول شركة سامسونج أنها ستنتج هذه الشاشة لاستخدامها في أجهزة الموبايل وأجهزة الكومبيوتر اللوحية.

كنا قد شاهدنا سابقاً تصورات مستقبلية لأجهزة لابتوب يمكن طيها في موضوع "15 فكرة رائعة لأجهزة اللابتوب في المستقبل":

... قراءة التالي »

مشاهده: 394 | أضاف: smart | التاريخ: 2011-01-10 | تعليقات (0)

استمتعنا سابقاً بمشاهدة صور رائعة لجيسون لي الذي قام بتصوير ابنتيه منذ لحظة ولادتهما وطيلة مراحل حياتهما المختلفة بطرق إبداعية في موضوع "الإخوة الأعداء مجدداً"، ونعود اليوم لأم فعلت نفس الشيء بطريقة أكثر ابتكارية:

فعلى الرغم من أن نوم الطفل يُمثّل نعمة للأم لتأخذ قسطاً من الراحة، إلا أن أديلي إينيرسن تستغل نوم طفلتها ميلا لتلقتط لها صوراً استثنائية:

تقوم أديلي بإلباس طفلتها ملابس طريفة كتلك التي في الصورة لتلقط لها صوراً وكأنها رائدة فضاء أو سوبر مان أو راكبة أمواج، وتقول أديلي أنها تتخيل ماذا يمكن أن تحلم طفلتها أثناء نومها، لتقوم بإعداد مسرح افتراضي من الأشياء العادية الموجودة في المنزل لتمثيل ذلك الحلم ثم تقوم بتصويره!
وهذه مجموعة طريفة من الصور التي التقطتها:

الطفلة الخارقة:

راكبة الأفيال:

راكبة الأمواج:

... قراءة التالي »

مشاهده: 378 | أضاف: smart | التاريخ: 2011-01-07 | تعليقات (0)

تخيل أن تقضي عطلة الصيف مستمتعاً بجمال البحر وأنت تطفو فوقه دون أن تشعر بدوار البحر الشهير أو تقلق حتى من مخاطر السفن والبواخر المعتادة!!.. وبجانب كل ذلك تتوفر لديك كل الرفاهيات والكماليات التي يمكن أن تحلم بها لإقامة هانئة ومريحة!!

يمكنك ذلك في المستقبل القريب من خلال الواحة العائمة:

فهذا الشكل الغريب الذي تشاهدونه في الصورة هو تصميم فندق متكامل يطفو فوق الماء، ويمكنه تحمل الفيضانات والمد والجذر وتغير مستويات المياه!

استوحت شركة RemiStudio الروسية هذا التصميم من شكل الصدفة، وحرصت من خلاله على توزيع الوزن بشكل ملائم لتحمل الزلازل. كما حرصت الشركة المصممة على استغلال ضوء الشمس بأكبر قدر ممكن عن طريق توزيعه على الغرف لتقليل الحاجة للإضاءة الصناعية.

ويتميز الفندق العائم أيضاً باحتوائه على حدائق خضراء جميلة تخلق تناغماً رائعاً مع المياه الزرقاء خارج الفندق:

... قراءة التالي »

مشاهده: 371 | أضاف: smart | التاريخ: 2011-01-07 | تعليقات (0)

1-15 16-20
قيم موقعي
1. ممتاز
2. جيد
3. سيئ جداً
4. مقبول
5. سيئ
مجموع الردود: 104

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
جميع الحقوق لـ قناة سبيس باور